جامعة مؤته :: نحو بيئة تعليمية أفضل

 استراتيجية المركز

​​استر​اتيجية التعليم الإلكتروني للجامعة

            يسعى الأردن انطلاقاً من رؤية صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه، إلى بناء اقتصاد مبني على المعرفة يساهم بفعالية في عملية التنمية. ونتيجة لذلك، توجهت الإرادة السياسية نحو التغيير الحقيقي، حيث تبنت المؤسسات الحكومية آليات جديدة لتعزيز الإنتاجية واستلهمت الأنظمة التربوية أساليب تعليمية حديثة تعتمد على توفير الشبكات الالكترونية المتطورة والتكنولوجيا الحديثة. ولا تزال هناك حاجة لتفعيل آليات تضمن مراجعة الأنظمة التربوية وتحديثها ضمن منهجية منتظمة ومستمرّة لتلبي حاجات القطاعات القائمة على التكنولوجيا المتطورة. ويتطلب هذا تأسيس منظومة تربوية فعّالة تربط عملية تطوير التعلم بإعداد الموارد البشرية التي تمتلك القيم والأفكار والمهارات والمعارف الحديثة لتمكين الأردن من المنافسة على الساحة العالمية.

          وتمكّن الوسائل والادوات التكنولوجية المعلمين والمعنيين من توفير المحتوى التعليمي بعدة انماط تتمثل بعرض المعلومات بطريقة عملية لمساعدة المتعلمين على التعلم عن طريق العمل بشكل أكثر فعالية. وإضافةً لذلك يدعم إيجاد مجتمعات المتعلمين وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مشاركة المعلومات وتبادلها بطرق ووسائل متعددة، حيث أظهرت الدراسات ان المتعلمين يتعلمون بشكل أسرع وأجود من خلال الوسائل الالكترونية ويتمكنون كذلك من استرجاع المعلومات وتوظيفها ضمن أدائهم. لذا، يعد تحسين نوعية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها من أهم أولويات الجامعة للمراحل القادمة.

         ومن المؤكد أن تفعيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم  بتضمين أساليب التعلم المتمازج لتطوير مهارات الطلبة يتماشى مع مواكبة التقدم في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتخصصات والمجالات الاخرى، بحيث يتم تطوير مفهوم التعلم ليصبح تعلما ذاتياً مستمراً منسجماً مع التسارع الكبير في المعرفة، كما أنها تساهم في بناء آليات تقييم فعالة تستهدف تقييم مهارات الطلبة وتحصيلهم وأدائهم.

ولما كانت الجامعات هي الرافد الأساسي للمجتمع والدولة بأهل الاختصاص في مختلف المجالات فإنه تقع على عاتقهم مسؤولية التحديث الدائم والمستمر لأساليب وتقنيات التدريس والبحث العلمي على حد سواء وذلك بتبني كل ما هو فعال في مجال البناء المعرفي للطلبة والمجتمع والتحول نحو اقتصاد المعرفة .

         وحيث ان جامعة مؤته هي ثالث أقدم الجامعات الأردنية والجامعة الأكبر في إقليم الجنوب في المملكة فإنها تسعى دوماَ لاحتلال موقعاَ ريادياً في مصاف الجامعات الوطنية والإقليمية والعالمية، وعليه فإن الجامعة طورت استراتيجية شاملة للتعليم الالكتروني وتكنولوجيا المعلومات والتي من شأنها ان تنهض بواقع العملية التعليمية التعلمية مستعينة بالميزات والممكنات التي توفرها تكنولوجيا المعلومات في مجال التعليم.


المبادئ التوجيهية للاستراتيجية

  1. توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير بيئة تعليمية تفاعلية تلبي حاجات العملية الأكاديمية في الجامعة ليصبح التعلم أكثر فعالية وتشاركية وانتاجاته عالية الجودة.
  2. توفير بنية تحتية داعمة وكوادر بشرية مؤهلة وتشريعات ناظمة تخدم عملية التعلم عن بعد والعمليات المساندة لها.
  3. استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم و ترشيد القرار الأكاديمي على المستويات كافة.
  4. وضع الاجراءات التي تكفل ضمان حماية أنظمة المعلومات والاتصالات وحقوق الملكية الفكرية.
  5. الاستفادة من الدراسات والتقارير والخبرات والجهود المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات  في التعليم العالي محلياً وإقليمياً ودولياً.
  6. توعية المعنيين بالعملية التعليمية من طلبة وأكاديميين و عاملين إداريين ومجتمع محلي وجهات مانحة بدور وأهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم.
  7. تبني نماذج تعليمية تكنولوجية مناسبة، وتوفير مصادر تعلم داعمة وإثرائية للنتاجات المعتمدة للمناهج.
  8. تعزيز مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالشكل الذي يضمن تشجيع الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ويزيد من عوائده الاستثمارية ويخلق فرص عمل جديدة.
  9. تطوير نظام متابعة وتقييم ومساءلة لاستخدام وتوظيف تكنولوجيا والمعلومات والاتصالات في العملية التعليمية.

     

    الرؤية والرسالة

     الرؤية :

     نحو تعليم إلكتروني متميز يحقق الريادة في التعليم، والبحث العلمي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمستدامة لكل فئات المجتمع.

    الرسالة :

    الاستخدام الفعال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية التعلمية واستغلالها في دعم التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد  لتعزيز منظومة الريادة والابتكار، وتدعيم قدرات التعليم، والبحث العلمي التطبيقي، وتأهيل خريجين قادرين على المنافسة في سوق العمل محلياً وإقليمياً وعالمياً، لتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة​
    الاستراتيجيه.jpg  
 
2.jpg
1.jpg




 
​​​​​
.