نبذة عن الجامعة

 
صدرت الإرادة الملكية السامية بتأسيس جامعة مؤتة الجناح العسكري سنة 1981 ، وفي سنة 1986 صدر قرار مجلس التعليم العالي بإنشاء الجناح المدني للجامعة. فاكتملت الجامعة بجناحيها العسكري والمدني، فتميزت عن شقيقاتها من الجامعات الأردنية بأنها جامعة السيف والقلم؛ السيف في حده الحد بين الجد واللعب، والقلم في مداده الحد بين العلم والجهل.

 تبلغ مساحة الجامعة في موقعها الرئيسي (400) دونم ، وتضم الجامعة (15 ) كلية، منها (7) كليات علمية، (7) كليات إنسانية، وكلية الدارسات العليا، إضافة لعمادتين عمادة البحث العلمي، وعمادة شؤون الطلبة، وتطرح الجامعة (105) برامج أكاديمية ، منها (53) برنامجا على مستوى البكالوريوس، وبرنامجا على مستوى الدبلوم العالي ، و (42) برنامجا على مستوى الماجستير، و (9) برامج على مستوى الدكتوراة.

 بلغ العدد الإجمالي لطلبة الجامعة للعام الدارسي (2017/2018)  (17599)طالباً ، منهم (14773) طالباً في برامج البكالوريوس ،و (2826) طالباً في برامج الدراسات العليا بنسبة (16.06%)  من إجمالي طلبة الجامعة، وبلغ عدد الطلبة غير الأردنيين في الجامعة (1443) طالباً موزعين على (26) دولة عربية وإسلامية وأجنبية بنسبة (8%) تقريباً من إجمالي طلبة الجامعة .

 بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة (626) عضو هيئة تدريس، ويبلغ عدد المبتعثين على مقاعد الدراسة والمرشحين للإيفاد لغاية نهاية (2017/2018)  (107) منهم (99) على مقاعد الدراسة ، و (8) مرشحين للإيفاد ، ويبلغ عدد الموظفين العاملين في الجامعة (1786) موظفاً إدارياً .

 تسير الجامعة اليوم بخطوات واثقة نحو التحسين المستمر لترتقي بمدخلاتها وعملياتها ومخرجاتها، تستمد رؤيتها من رؤية جلالة الملك المفدى ( حفظه الله ) التي تناولتها الورقة النقاشية السابعة " بناء قدارتنا البشرية وتطوير العملية التعليمية جوهر نهضة الأمة" التي أشار فيها جلالته إلى " إننا نريد أن نرى جامعاتنا مصانع للعقول المفكرة، والأيدي العاملة الماهرة، والطاقات المنتجة".

 تسعى الجامعة وفقا لرؤيتها ورسالتها إلى أن تكون جامعة منافسة، تتميز بالريادة في مجالات التعليم الأكاديمي والعسكري والبحث العلمي والتنمية المستدامة للمجتمع. من خلال توفير بيئة جامعية تعزز منظومة الريادة والابتكار، وتدعم قدارت التعليم، والبحث العلمي التطبيقي، وتأهل خريجين قادرين على المنافسة في سوق العمل محليا واقليميا وعالميا ، لتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.

 يأتي هذا التقرير السنوي ليظهر إنجازات الجامعة للعام الجامعي (2017/2018) وجاء في محاور رئيسة تناولت: العالمية، والاعتماد وضمان الجودة، اولتدريس، والبحث العلمي، والمشاريع، والموارد البشرية والمالية، والإدارة والإجراءات الإدارية، والبنية التحتية، وخدمة المجتمع المحلي والنشاطات.