2018-12-17T08:00:00Z
 

انطلاقاً من دور كلية تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع المحلي وبما يتناسب وتوجيهات رئيس الجامعة الداعية إلى تفعيل مفهوم الخدمة المجتمعية لكليات الجامعة ؛لتكون واقعاً ملموساً يخرجُ من حومة النظرية إلى التطبيق عقدت في الكليه مبادرة ساعة برمجه مؤته لطلاب المدارس في محافظة الكرك بهدف إزالة الغموض عن البرمجه ،وإضافة معارف جديدة للطلبة تتعلق بالبرمجة .(حسب عميد كلية تكنولوجيا المعلومات الدكتور عوني الحموري مندوب رئيس الجامعة الدكتور ظافر الصرايرة_

وتأتي هذه المبادره المعرفية بالتعاون مع مدرسة التمكين ومدرسة الجامعه النموذجيه .
وقد نظمت الكليه حفلاً متميزاً على مسرح مدرج كلية العلوم التربويه اليوم لإطلاق المبادرة سابقة الذكر .

وفي الختام تم إجراء( تحدي ساعة البرمجه) في مختبرات الكليه وتوزيع الشهادات والجوائز على المشاركين .

مشاركو المبادرة ثمنوا لمؤتة هذا التواصل والذي منحهم فرصة لتعميق معارفهم وتطويرها في مجال معرفي نوعي يتمثلُ بالبرمجة حيث قاموا بالتدريب على عملية كتابة وتوجيه الأوامر للحاسوب ؛وإعلامه بكيفية التعامل مع البيانات أو كيفية تنفيذ سلسلة من الأعمال المطلوبة والموسومة بالخوارزمية .

وقبيل المبادرة تحدث حموري لشعبة الإعلام في الجامعة عن السعي الدائم من الكلية لمواكبة روح العصر فمع التطور في الأجهزة يستوجب تطوير لغات البرمجة كالذكاء الاصطناعي وقاعدة البيانات وبرامج تشغيل الحاسوب وتطوير الانترنت وصفحات الويب والبرمجة النصية .
ومن مضامين المبادرة مشاركة اسراء الكفاوين ما هي مبادرة ساعة برمجة وربى الصعوب ساعة برمجة ورقية ومقطع تمثيلي لأيمن السنديان .
وقدم حفل افتتاح المبادرة مرام المجالي واشراق الهواري .
وشارك فيها الدكتوره حياة الضمور والدكتوراه عفاف بن طريف ونجود المعايطة وسلام أبو قديري​